ميتا-فيسبوك تسجل أبطأ معدل نمو لها منذ 2012

في أكتوبر الماضي أعلنت شركة فيسبوك عن تغيير اسمها إلى "ميتا"

في أكتوبر 2021 أعلنت شركة فيسبوك عن تغيير اسمها إلى “ميتا” في إشارة إلى طموحات مارك زوكربيرج في إنشاء “ميتافيرس”

من المرتقب أن تسجل شركة ميتا الشركة الأم لشبكة فيسبوك أبطأ معدل نمو لها منذ طرحها للاكتتاب العام في 2012، وذلك عند إعلان نتائج أعمالها ربع السنوية مساء الأربعاء 27 أبريل، وفقا لما نقلته وول ستريت جورنال عن محللين.

تشير التوقعات إلى نمو الإيرادات بأقل من 10.7% على أساس سنوي وتسجيل صافي ربح قدره 7.1 مليار دولار، وهو ما يمثل انخفاضا في صافي الدخل للربع الثاني على التوالي.

شهدت الشركة المالكة لفيسبوك و إنستجرام هبوط سعر أسهمها منذ آخر إعلان لنتائج أعمالها في فبراير والذي كشفت عن إيرادات أقل من المتوقع وتوقعات متشائمة للإيرادات وانخفاض في عدد المستخدمين النشطين يوميا.

منذ ذلك الحين، هبطت أسهم ميتا بنحو %44 وخسرت الشركة نحو 388 مليار دولار من قيمتها السوقية. كما تضرر النشاط الإعلاني، المصدر الرئيسي للإيرادات بالشركة، بسبب تغيرات سياسة الخصوصية التي اعتمدتها على منصاتها العام الماضي.

أفادت شبكة التواصل الاجتماعي بحدوث ارتفاع طفيف في عدد المستخدمين الذين يسجلون الدخول يوميًا إلى فيسبوك في انعكاس دراماتيكي عن المليون الذين فقدوا خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام.

قالت ميتا إن المستخدمين النشطين زادوا بنسبة 4٪ إلى 1.98 مليار مما ساعد على زيادة الإيرادات، ولكن ليس بما يكفي لتجاوز التوقعات المتشائمة بالفعل في وول ستريت.

معدل نمو “ميتا” الآن أقل من المستويات التي شوهدت منذ طرحها العام الأولي في عام 2012، وأصدرت الشركة توقعات قاتمة بأن التحديات ستستمر في الربع الثاني.

فبراير الأسود

جاء أكبر انخفاض في فبراير الماضي، عندما خسرت شركة ميتا أكثر من 230 مليار دولار من قيمتها السوقية في أسبوع واحد فقط، مما جعل تقييمها أقل من ربع القيمة السوقية لشركة أبل البالغة 2.8 تريليون دولار.

دخلت ميتا التاريخ في ذلك الشهر لأكبر انهيار لسهم في يوم واحد بالبورصة الأمريكية.

منصات بدون منافسة

شهدت فيسبوك، التي كانت تمتلك المساحة الأكبر في منصات التواصل الاجتماعي بدون منافسين حقيقيين، أجراس إنذار من المستخدمين الذين يأتون إلى الموقع بشكل غير متكرر بينما يقوم الآخرون بإلغاء حساباتهم فجأة.

عدد المستخدمين الذين يتصفحون شبكات شركة ميتا وهي فيسبوك و إنستاجرام و ماسنجر و واتساب، ارتفع الي 3.64 مليار شخص شهريًا بنسبة 6 ٪ مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

توقع المحللون زيادة عدد المستخدمين الشهريين لتصل إلى 3.7 مليار في الثلاث شهور القادمة.

تبك توك الرعب القادم لشركة ميتا

يرجع تباطؤ وتيرة نمو المستخدمين خلال السنوات الثلاث الماضية في الغالب إلى تزايد شعبية تطبيقات تيك توك وسناب شات وتطبيقات الوسائط الاجتماعية الأخرى.

تفوقت تيك توك، خدمة مشاركة الفيديو الصينية، على شبكة سناب شات لتصبح التطبيق الاجتماعي المفضل لدى المراهقين، وفقًا لمسح أجرته Piper Sandler هذا العام.

أصبحت منصة تيك توك مفضلة لمجموعة المؤثرين الذين جعلوها طريقتهم الأساسية لتقديم المحتوى إلى المعجبين.

عالم ميتافيرس

تواصل شركة ميتا الاستثمار في طموحاتها لعالم ميتافيرس بعد تغيير علامتها التجارية العام الماضي لتنويع أعمالها الأساسية في مجال وسائل التواصل الاجتماعي.

في الربع الأول من هذا العام، حقق Reality Labs، وهو قطاع الواقع المعزز والافتراضي والذي تعول عليه الشركة في تطوير عالم الميتافيرس، إيرادات بقيمة 695 مليون دولار، لكن صافي خسائره وصلت الي 2.96 مليار دولار.


المصدر: ياهو نيوز

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.