هل أصبحت تيك توك تهديد وجودي لباقي منصات التواصل

أنفقت شركة ميتا-فيسبوك مليار دولار علي خدمة فيسبوك ريلز Reels لمنافسة تيك توك

أنفقت شركة ميتا-فيسبوك مليار دولار علي خدمة فيسبوك ريلز Reels لمنافسة تيك توك

نشرت صحيفة الأوبزرفر مقالا كتبه جون نوجتون عن زيادة استخدام منصّة “تيك توك” التي تملكها شركة “بايت دانس” الصينية، مقارنة بمواقع التواصل الاجتماعي الأخرى.

وقال الكاتب: “على مدار العامين الماضيين، استحوذت (تيك توك) على عالم وسائل التواصل الاجتماعي، ويبدو أن جميع المنصات الكبيرة الأخرى – وخاصة فيسبوك – منومة مغناطيسيًا أمامها”.

وأضاف قائلاً إنها مسألة ديموغرافية جزئيا، مشيراً إلى أنّ 57% من مستخدمي “تيك توك” هم من الإناث و43% تتراوح أعمارهم بين 18 و 24 سنة؛ وفقط 3.4% تزيد أعمارهم عن 55 عامًا.

وذكر أنه يمكن إدراك أن هذه الحقيقة مؤلمة، عند رؤية إنستجرام التي تديرها شركة “ميتا” المالكة لفيسبوك، تصدر خدمة “ريلز” التي تسمح للمستخدمين بإنشاء مقاطع فيديو قصيرة مع الموسيقى، تماماً مثل تيك توك، لكنها أضعف، بحسب الكاتب.

ويتابع نوجتون قائلاً إن التهديد الوجودي الذي تشكله منصة تيك توك لعمالقة وسائل التواصل الاجتماعي ليس ديموغرافيًا، بل يتعلق الأمر بالقدرة على جذب الاهتمام، “وهذا هو المكان الذي يبدو أن تيك توك يفوز فيه”.

وينقل الكاتب عن سكوت جالاوي، المتخصص في متابعة عالم التكنولوجيا، أن مستخدمو تيك توك يقضون حاليًا ما معدله 52 دقيقة يوميًا في تصفح المنصة، ويزور 90% منهم التطبيق أكثر من مرة يوميًا.

ويشير إلى أن متوسط الاستخدام في مرة واحدة يصل إلى 11 دقيقة، وهو وقت كاف لمشاهدة 26 مقطع فيديو كل منها حوالي 25 ثانية.

ويشير إلى الكاتب إلى استخلاص فكرتين أمام هذا المشهد:

التهديد الوجودي الذي تشكله منصة تيك توك لعمالقة وسائل التواصل الاجتماعي ليس ديموغرافيًا، بل يتعلق الأمر بالقدرة على جذب الاهتمام

التهديد الوجودي الذي تشكله منصة تيك توك لعمالقة وسائل التواصل الاجتماعي ليس ديموغرافيًا، بل يتعلق الأمر بالقدرة على جذب الاهتمام

الأولى هي زيادة الخصائص التي تسبب الإدمان لوسائل التواصل الاجتماعي بدرجات أكبر.

والثانية هي أن منصة تيك توك تنقل رأسمالية المراقبة إلى مستوى جديد، إذ تراقب جميع شركات الوسائط الاجتماعية مستخدميها بشكل مكثف لاستخراج أكبر قدر ممكن من المعلومات من نشاط مستخدميها على الإنترنت.

وينقل الكاتب عن جالاوي قوله إن أهمية مقاطع الفيديو الـ26 هذه لدى استخدام تيك توك في جلسة واحدة هي أنه تمكن التطبيق من استخراج بيانات أكثر دقة من مستخدميها مقارنة مع الشركات الأخرى.

إنجازات شبكة تيك توك

منذ إطلاقها في 2016 وحتى اندماجها في 2018 مع Musical.ly الذي أعطى التطبيق الناشئ دخولًا إلى السوق الأمريكية، رفعت تيك توك منصة محتوى الفيديو فقط إلى مستويات غير مسبوقة.

اضطرت المزيد من منصات الوسائط الاجتماعية الراسخة الي تغيير تفضيلات المستخدم للحصول على فيديو سهل الإنتاج والمشاهدة، حيث حاول فيسبوك إطلاق خدمة Lasso منافسه تيك توك في عام 2018.

بحلول فبراير 2019، تجاوز تيك توك مليار عملية تثبيت على متاجر أبل وجوجل للتطبيقات.

في نفس الشهر، تلقت أول غرامة قدرها 5.7 مليون دولار أمريكي لانتهاكها قوانين خصوصية الأطفال في الولايات المتحدة، وأصدرت في نفس اليوم تحديثًا لتوفير تجربة أكثر تقييدًا داخل التطبيق لمن تقل أعمارهم عن 13 عامًا.

جمعت كل من تيك توك أكثر من 2 مليار عملية تنزيل وتغلغلت في ثلث مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي على هذا الكوكب في أقل من 4 سنوات.

قام 500 مليون من هؤلاء المستخدمين بالتسجيل في العام الماضي وحده، وهذا يمثل نصف جميع مستخدمي إنستاجرام.


المصدر: بي بي سي – وكالات

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.