الصورة الشخصية التي تصطاد الوظيفة التي تتمناها بـ1500 دولار

الصورة الشخصية التي تساعدك علي الحصول علي الوظيفة التي تبحث عنها على شبكة لينكدان نقد تكلفك 1000 دولار

الصورة الشخصية التي تساعدك على الحصول على الوظيفة التي تبحث عنها على شبكة لينكدان نقد تكلفك 1000 دولار

يقوم المحترفون الذين يسعون وراء صورة شخصية متميزة في الملفات الشخصية والسير الذاتية على شبكة لينكدإن بالبحث عن أفضل المصورين الفوتوغرافيين الذين يقولون إنهم يستطيعون مساعدة العملاء على الظهور بشكل أفضل وتحقيق طفرة في حياتهم المهنية.

يكشف ازدهار صناعة الصور الشخصية الاحترافية أن المزيد من الأشخاص سيدفعون 1500 دولار أو أكثر لترك انطباع أول جيد على لينكدإن.

ووسط فترة تشهد تغييرات قياسية في الوظائف، ومع تزايد الضغط لبناء صورة ذهنية مؤثرة عن نفسك عبر الإنترنت، هناك عدد متزايد من الأشخاص مستعدون تماما للاستثمار في صورة شخصية احترافية مثالية للتميز عن الآخرين.

يقدر المصورون الفوتوغرافيون الرائدون في هذا المجال المزدهر أن المحترفين في مجال الأعمال يشكلون 90% من عملائهم، في تحول كامل من نماذج التصوير المعهودة في بداية مسيرتهم المهنية، وفق صحيفة وول ستريت جورنال.

ويؤكد المتحمسون لهذه الصور أن المسألة كلها تتعلق بـ “التميز”، وليس الغرور.

يوفر المصورون الفوتوغرافيون الذين تحدثوا إلى الصحيفة تدريبا على التحكم في تعبيرات الوجه أو إجراء محادثة قبل التقاط الصورة مع عملائهم للخروج بصور تبدو احترافية، لكن ليست مملة أو تقليدية.

ولأجل ذلك، قد يتقاضى المصورون ما بين 245 دولارا إلى 1500 دولار نظير جلسة تصوير وما بين 240 دولارا و300 دولار لكل صورة يجري استخدامها.

لكن المتحمسين لهذه الصور يرون أن الأمر يستحق الحصول على صور تفيدهم في إظهار أفضل نسخ لأنفسهم. وقد تدعم بيانات لينكد هذا التوجه، إذ تظهر بيانات الموقع أن الحساب الذي يتضمن نبذة تعريفية مع صورة شخصية يحصل على عدد زيارات أكثر بمقدار 21 مرة من الحسابات الخالية من الصور، وأن المستخدمين يتلقون عدد طلبات إضافة أكثر بـ 9 مرات عند استخدامهم لصور شخصية، لكننا ما زلنا متشككين بهذا الشأن.

يقول بيتر هيرلي، “لست مصورًا محترفا”، بيتر يتقاضى 1500 دولار مقابل جلسة تصوير للصور الشخصية و300 دولار لكل صورة يحتفظ بها عملاؤه. “أنا أعتبر نفسي استراتيجي نقل الوجه الي صورة.”

تحركه الذي يقوم به هو إخبار الناس بـ “زاوية التصوير بحيث يظهر الوجه بوضع مثالي على الرقبة وبزاوية معينة”، ورفع الجفون السفلية وتجربة انعكاس الضوء على الوجه بما يعطي الصورة المثالية للشخص.

هل هناك صورة مثالية

تقول مارثا هيلر، المسؤولة التنفيذية عن التوظيف، إن الصور الشخصية لا تساعد الجميع على قدم المساواة. وتشير إلى أن قادة الشركة الذين يحاولون شغل منصب رئيسي بشركتهم قد يكون لديهم أفكار محددة سلفًا عن الشكل الذي يجب أن يبدو عليه المرشح المثالي.

من الناحية التاريخية، غالبًا ما كانوا يتخيلون الصورة المثالية لـ رجل أبيض، على الرغم من أن العملاء يبحثون الآن بشكل متزايد عن أشخاص يقومون بتنويع الرتب العليا، كما تقول.

على أي حال، يمكن تقليل احتمالات تلقي مقدم الطلب عرضًا من خلال صورة شخصية لا تتطابق مع الصورة في ذهن من يريد توظيفه.

بعض الشركات تستبعد الأسماء والصور لأن علامات العرق والجنس يمكن أن تلعب في التحيزات اللاواعية وتضر بمرشحين معينين.


المصدر: صحيفة   وول ستريت جورنال

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.