أوروبا تودع “إغلاق الموبايل” أثناء الطيران.. وامريكا قلقة

لا تزال الولايات المتحدة تخشي من إتاحة الجيل الخامس للاتصالات خوفا من تداخلها مع أجهزة الملاحة للطائرات

لا تزال الولايات المتحدة تخشي من إتاحة الجيل الخامس للاتصالات خوفا من تداخلها مع أجهزة الملاحة للطائرات

يمكنك قريبًا أن تقول وداعًا لـ “وضع الطائرة airplane mode” علي الموبايل أثناء جلوسك في الطائرة، على الأقل في أوروبا.

وقضت المفوضية الأوروبية يوم 24 نوفمبر الماضي بالسماح لشركات الطيران بتوفير اتصالات الجيل الخامس 5G للركاب على متن الطائرات، بما في ذلك المكالمات الهاتفية والتعامل مع شبكة الإنترنت عالية السرعة.

أمام الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي مهلة حتى نهاية يونيو 2023 لتخصيص نطاقات تردد 5G للطائرات.

قال تييري بريتون، مفوض الاتحاد الأوروبي للأسواق الداخلية، في إعلانه: “ستتيح شبكة الجيل الخامس خدمات مبتكرة للأفراد وفرص نمو للشركات الأوروبية”. “لم تعد السماء حدًا عندما يتعلق الأمر بالإمكانيات التي يوفرها الاتصال فائق السرعة وعالي السعة.”

موقف الاتحاد الاوروبي يبتعد بشكل حاد عن الولايات المتحدة، حيث أدت المخاوف من تداخل هوائيات الجيل الخامس على الأرض مع معدات ملاحة الطائرات إلى إلغاء الرحلات وتحويلها في وقت مبكر من هذا العام.

لا تزال شركات الاتصالات الأمريكية تحد من وجود شبكات الجيل الخامس بالقرب من المطارات، الي أن تتمكن شركات الطيران من تعديل نظم الملاحة علي طائراتها.

وضع شبكات الجيل الخامس في الولايات المتحدة

شعرت شركات الطيران الأمريكية وإدارة الطيران الفيدرالية بالقلق من أن شبكات الجيل الخامس يمكن أن تتداخل مع أجهزة الراديو لقياس الارتفاع للطائرات، وهي ضرورية للهبوط في ظروف الرؤية المنخفضة.

تعمل أجهزة قياس الارتفاع عند ترددات تتراوح من 4.2 إلى 4.4 جيجا هرتز، ويمكن لبعض أجهزة قياس الارتفاع بدون تقنية التصفية الحديثة التداخل من أجهزة الاتصالات (مثل أجهزة الجيل الخامس) التي تعمل في الترددات القريبة.

شبكات الجيل الخامس في الولايات المتحدة تستخدم ترددات 3.7 و 3.98 جيجا هرتز، مما يعني تباعد قليل نسبيًا من تردد مقياس الارتفاع علي الطائرات.

إذا لم يكن (فلاتر) للحفاظ على تزامن الإشارة signal in sync، فيمكن أن يؤدي ذلك التقاط ضوضاء في الخلفية، تؤثر علي الأجهزة الموجودة على متن الطائرات، ويمكن أن يغير ذلك القراءات.

قدمت شركات اتصالات الموبايل وصناعة الطيران دراسات متضاربة حول كيفية تأثير شبكات الجيل الخامس على أجهزة قياس الارتفاع بالطائرات.

تقوم شركات الطيران بتعديل طائراتها لتحسين حساسية مقياس الارتفاع أو إضافة غلاف معدني لتقليل التداخل من شبكات الجيل الخامس، كما طلب مؤخرًا من شركات اتصالات الموبايل تمديدًا من يوليو 2023 إلى نهاية عام 2023 لإكمال التعديلات في الشبكات لمنع التداخل مع أجهزة الطائرات.

تستخدم أوروبا ترددات مختلفة لشبكات الجيل الخامس

في أوروبا، تعمل شبكات الجيل الخامس عادةً في نطاقات تردد 3.8 جيجا هرتز وأقل، ومن المحتمل أن يتم تقديم الخدمات أثناء الرحلة بنطاق تردد أقل. سيوفر هذا تباعد أكبر بكثير من تردد مقياس الارتفاع مقارنة بالولايات المتحدة ويقلل من قلق شركات الطيران.

شبكات الواي فاي قريبا علي الطائرات الأوروبية

ستعتمد شركات الطيران الأوروبية على أجهزة ‘بيكوسيلز picocells’ وهي تشبه في عمليها أجهزة الراوتر في شبكات الواي فاي.

لتوفير خدمة إنترنت موثوقة في الجو، ستستخدم شركات الطيران الأوروبية خلايا بيكوسيلز ، وفقًا لإعلان الاتحاد الأوروبي. خلايا الـ بيكوسيل تعمل كأبراج صغيرة للموبايل ترسل إشارة منخفضة الطاقة لتغطية مساحة الطائرة، مما يقلل من الحاجة إلى استخدام أبراج الاتصالات التي تستخدم علي الأرض.

خلايا بيكوسيلز ستتصل إما بشبكات الأقمار الصناعية أو الشبكات الأرضية، مثل جهاز راوتر الواي فاي.

التطورات في تقنية بيكوسيلز تخفف إلى حد كبير المخاوف التقنية التي أدت إلى حظر استخدام الموبيلات جواً في المقام الأول.


خاص: إيجيبت14

المصدر: واشنطن بوست

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.