الكونجو تواصل قطع الانترنت لتجنب الفوضى قبل إعلان نتيجة الانتخابات

ناخبة تظهر الأصبع الذي وصعته في الحبر بعد أن أدلت بصوتها في الانتخابات الرئاسية في الكونجو الديمقراطية يوم 30 ديسمبر 2018

واصلت حكومة جمهورية الكونجو الديمقراطية قطع اتصالات الانترنت وخدمات الرسائل النصية القصيرة في انحاء البلاد لليوم الثاني على التوالي يوم الثلاثاء 1 يناير 2019 في وقت تنتظر فيه البلاد على أعصابها نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت يوم الأحد 30 ديسمبر واتسمت بالفوضوية.

وقالت كل من المعارضة والائتلاف الحاكم إنهما في طريقهما للفوز بعد يوم انتخابي مضطرب لم يتمكن فيه كثيرون من الإدلاء بأصواتهم بسبب تفش لفيروس الإيبولا وأعمال العنف ومشاكل لوجيستية.

وقال بارنابي كيكايا بن كروبي، وهو مساعد بارز للرئيس جوزيف كابيلا، إن السلطات قطعت الانترنت وخدمات الرسائل النصية القصيرة للحفاظ على النظام العام بعد انتشار ”نتائج وهمية“ على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف ”هذا قد يقودنا مباشرة باتجاه الفوضى“، وتابع أن الاتصالات ستبقى مقطوعة حتى إعلان النتائج الكاملة يوم السادس من يناير.

وضعفت أيضا إشارة راديو فرنسا الدولي (إر.إف.إي)، وهو أحد أكثر المصادر الإخبارية شعبية في الكونجو، وسحبت الحكومة اعتماد مراسل المحطة الرئيسي في وقت متأخر الاثنين بعد بث نتائج غير رسمية من المعارضة.

وتعكس هذه الإجراءات التوترات البالغة في الكونجو التي تهدف انتخاباتها إلى اختيار خليفة لكابيلا الذي سيتنحى الشهر المقبل بعد 18 عاما في السلطة وبعد عامين من انتهاء ولايته رسميا. وكانت الانتخابات الرئاسية تأجلت عدة مرات.


المصدر: رويترز

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.