سنغافورة: السجن 10 سنوات لمروجي الأخبار الكاذبة

الوقت الطويل الذي يقضيه كبار السن وعدم الخبرة في التعامل مع الإعلام الرقمي من أسباب إنتشار الأخبار الكاذبة بينهم

أصدر برلمان سنغافورة مؤخرا تشريعا جديدا لمواجهة “الأخبار المزيفة”، إلا أن جماعات حقوقية وصحفيون انتقدوا هذا القانون بشدة باعتباره سيفرض القيود على حرية التعبير، ووفقا للقانون الذى تم إقراره، فإنه سيفرض على المواقع الإعلامية عبر الإنترنت نشر تصحيحات أو إزالة أى محتوى تعتبره الحكومة “غير صحيح”.

ويفرض القانون عقوبات على المخالفين تصل إلى السجن لمدة 10 أعوام أو الغرامة التى تتجاوز 700 ألف دولار أمريكى، فى الوقت الذى اعتبر عمالقة صناعة التكنولوجيا بما فى ذلك جوجل وفيسبوك أن هذا القانون يمنح سلطة هائلة للحكومة فى تقرير ما هو صحيح وما هو خطأ.

واعتبرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” أن القانون الجديد بمثابة كارثة تهدد حرية التعبير عبر الإنترنت بالنسبة للمواطن العادى، وأنه ضربة عنيفة ضد استقلال العديد من المواقع الإخبارية عبر الإنترنت، وقال فيل روبرتسون، نائب مدير منطقة آسيا فى المنظمة: “صاغت السلطات فى سنغافورة قانونا سيكون له تأثير مرعب على حرية الإنترنت فى جنوب شرق آسيا، ومن المتوقع أن يبدأوا حربا معلوماتية جديدة لفرض ما يرونه “حقيقة” على العالم”.

على الجانب الآخر، قال وزير العدل شانمو جام أمام البرلمان أنه “لا يجب الخوف من هذا القانون، وأن حرية التعبير لن تتأثر عند تطبيقه لأنه يتشدد ضد الأباطيل والحسابات الزائفة والتصيد والتنمر وما إلى ذلك، وأن الإعلام فى المجتمع الديمقراطى يجب عليه أن يُخبر الناس بالحقائق لا أن يضللهم”.


المصدر: EEF

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.