هل تجسست أمازون على حياة زبائنها الجنسية؟

صورة لكاميرا من إنتاج شركة أمازون

بعض كاميرات شركة أمازون سجلت فيديوهات لزبائنها من ضمنها مشاهد حميمية وأرسلتها إلى مقراتها التي قامت بتحليلها، حسب تقارير إعلامية. فهل حدث ذلك وما الغاية منه وهل كان التسجيل بموافقة الزبائن؟

نقل تقرير لوكالة بلومبيرج أن شركة أمازون سجلت مقاطع فيديو لزبائن استعملوا كاميرات من إنتاج الشركة.

وذكر التقرير أن مقاطع الفيديو تراوح طولها بين 20 و30 ثانية وقام فريق تابع للشركة بتحليلها في رومانيا والهند، مشيرا إلى أن بعض الفيديوهات ظهرت فيه مشاهد حميمية.

ونقل موقع صحيفة “بيلد” أن الشركة تحلل الفيديوهات لمعرفة مدى كفاءتها وكيف يمكن تحسين عملها والخوارزميات التي تعمل عليها وكذلك للمساعدة في تحسين الذكاء الاصطناعي الذي يمكن أن يدير عمل الكاميرات في المستقبل، إذ أن من الممكن أن يساعد هذا في مراقبة المنزل خلال غياب سكانه عنه.

لكن المثير للتساؤل في التقرير الذي اعتمد على معلومات 5 موظفين في الشركة، ولم تعلق عليه الشركة حتى الآن، أنه من غير الواضح إن كانت عملية تسجيل هذه الفيديوهات التي يصل عددها إلى 150 فيديو جاءت بموافقة الزبائن أم لا، أو إن كانت الموافقة مبنية على معلومات واضحة قدمتها الشركة إلى المشترين.

بعد فضيحة الخصوصية لأستماع مهندسين في شركات التكنولوجيا إلى التسجيلات التي التقطتها أجهزة أمازون و أبل و جوجل من منازل عملاء لهذه الشركات دون الحصول علي أذن منهم، ستخلق المشكلة الجديدة المزيد من القلق حيال استخدام الأجهزة الإلكترونية المنزلية.

اتضح أن خبراء من شركة أمازون يشاهدون مقاطع فيديو من إحدى خدمات كاميرات المراقبة المنزلية لتحسين تحليلات الذكاء الاصطناعي. “على الرغم من إصرار الأمازون على أن  كل هذه المقاطع تم مشاركتها طوعًا وبموافقة أصحابها” ، أفادت بلومبرج ، “هناك فرق من شركات التكنولوجيا شاهدت أنشطة منزلية من منازل عملاء أمازون، بما في ذلك الحالات النادرة للأشخاص الذين يمارسون الجنس”.


المصدر: الألمانية

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.