الواقع الافتراضي يمنح الفلكلور المصري بعدا جديدا بمهرجان القاهرة السينمائي

المخرج ماجد فراج في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي يوم 22 نوفمبر 2019

المخرج ماجد فراج في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي يوم 22 نوفمبر 2019

من بين 20 فيلما يقدمها برنامج أفلام الواقع الافتراضي في مهرجان القاهرة السينمائي هذا العام يبرز الفيلم المصري (إحياء الفن) الذي يقدم إحدى أشهر رقصات فرقة رضا الاستعراضية للفنون الشعبية ويحظى بإقبال من الجمهور.

وفور أن يضع المشاهد جهاز الواقع الافتراضي والسماعات على رأسه ينتقل مباشرة إلى خشبة المسرح ليجد نفسه بين راقصي فرقة رضا وهم يقدمون ”رقصة العصايا“ التي يبرع فيها الراقصون في التحكم بالعصي الخشبية بينما تتمايل حولهم الراقصات في رشاقة ودلال.

يأتي الفيلم الذي تبلغ مدته 8 دقائق نتاج تعاون مشترك بين الشركة المنتجة (فايف دي في.آر) ومشروع ”إحياء الفن“ لمجموعة خريجي الجامعة الأمريكية بالقاهرة للفلكلور وهو الثاني من نوعه الذي يعرض بمهرجان القاهرة السينمائي بعد فيلم ”الزار“ في العام الماضي بحسب ما يقول مخرج العمل ماجد فراج.

وقال فراج لرويترز ”من جانب نهدف إلى إعادة إحياء هذا النوع من التراث أو الفلكلور من خلال توثيقه بأحدث التقنيات، ومن جانب آخر نحاول جعل هذا الفلكلور أكثر قبولا للأجيال الجديدة التي ربما لم تشاهد مثل هذه الرقصات أو تحضر عروضها“.

وأضاف ”أعدنا تصميم الرقصة حتى تتناسب مع تقنية تصوير الواقع الافتراضي وبحيث يشعر المشاهد عندما يرى الفيلم أنه بداخل الحدث وفوق المسرح وسط الفرقة التي تؤدي العرض“.

وتابع قائلا ”نتطلع مستقبلا إلى التعاون مع وزارة الثقافة المصرية للتوسع في مشروع إحياء الفلكلور والتراث“.

ويقدم مهرجان القاهرة السينمائي أفلام الواقع الافتراضي للجمهور بالمجان.

صناعة واعدة

وقال فراج الذي يشغل منصب المدير التنفيذي لشركة (فايف دي في.آر) المنظمة لمنصة أفلام الواقع الافتراضي بمهرجان القاهرة السينمائي إن هذه هي الدورة الثانية على التوالي التي تشهد تعاونا بين الشركة والمهرجان بعدما لاقت المنصة إقبالا كبيرا في العام الماضي.

وقال ”قدمنا أفلام الواقع الافتراضي لأول مرة بمهرجان القاهرة في دورته الأربعين ولاقت قبولا من الجمهور أكبر مما توقعنا فاتفقنا على تكرار التجربة في الدورة الحادية والأربعين“.

وأضاف ”نقدم الأفلام للجمهور بالمجان لكن نشاطنا لا يتوقف عند عرض الأفلام فقط، ندعو المهتمين بهذه الصناعة والشركات المساهمة في تطويرها لإجراء نقاشات وتبادل الخبرات والتواصل مع بعضهم البعض خلال المهرجان من أجل التعاون لإنتاج المزيد من هذا المحتوى“.

ويؤكد فراج أن صناعة أفلام الواقع الافتراضي والتي تتم بواسطة كاميرات متقدمة تصور بزاوية 360 درجة تطورت كثيرا في السنوات القليلة الماضية وأصبحت هناك مهرجانات ومسابقات خاصة لها.

وقال ”برنامج الواقع الافتراضي بالمهرجان يضم 20 فيلما من 15 دولة، وقد راعينا في اختياراتنا تقديم أفلام فازت بجوائز دولية في مهرجانات مثل البندقية (في إيطاليا) وتريبيكا (في الولايات المتحدة) وأخرى فازت بجوائز إيمي أوورد“.

ورغم ما حققته أفلام الواقع الافتراضي من جذب للجمهور خاصة من جانب الشبان يرى فراج أن هذه الصناعة ما زالت في مرحلة التطور وهي المرحلة التي ستستغرق بعض الوقت قبل أن تتحول إلى مرحلة الانتشار الجماهيري.

وقال ”الاستخدامات الحالية لتقنية الواقع الافتراضي تنحصر بشكل كبير في الألعاب الإلكترونية وبعض أغراض الترفيه والتسويق لكن على المستوى السينمائي ما يزال أمامنا خطوات طويلة لمواكبة المستوى العالمي“.


المصدر: رويترز

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.