فيسبوك تمنح المنشآت الصحية البريطانية أجهزة بورتال مجانا

أجهزة بورتال من شركة فيسبوك

أجهزة بورتال من شركة فيسبوك

يتعاون مسؤولو الصحة في المملكة المتحدة مع شركة فيسبوك لتسهيل التواصل مع الأصدقاء والعائلة، وذلك عبر تزويد المستشفيات ودور الرعاية والمرافق الأخرى بأجهزة المكالمات المرئية (فيسبوك بورتال).

حيث تبرعت عملاقة التواصل الاجتماعي بما يصل إلى 2050 جهازًا عبر برنامج تجريبي يبدأ في منطقة “سوري”، ويتوسع ليصل إلى مانشستر ونيوكاسل ولندن ومناطق أخرى.

بعد التجربة، تقول المصادر قد يتم تنفيذ المخطط في جميع أنحاء إنجلترا، ويمكن أن يشمل تخصيص ما يصل إلى 100,000 جهاز بورتال، ستتلقاه الهيئة بسعر أقل من سعر السوق، ومع سرعة

كانت فيسبوك من بين شركات التكنولوجيا التي تم استدعاؤها إلى “داونينج ستريت” مقر رئاسة الوزراء البريطانية في منتصف مارس الماضي لحضور اجتماع برئاسة المستشار الحكومي دومينيك كامينجز وماثيو جولد الرئيس التنفيذي لفرع الابتكار الرقمي لهيئة الصحة القومية البريطانية إنجلترا، حيث طلبت الحكومة من الشركات التعاون في المعركة ضد جائحة فيروس كورونا.

والغرض الأساسي من هذه الأجهزة هو السماح للسكان بالتواصل مع أحبائهم الذين لا يمكنهم رؤيتهم خلال انتشار فيروس كورونا المستجد، إلى جانب السماح لموظفي خدمة الصحة الوطنية البريطانية في هذه الأماكن، بالتنسيق مع الأشخاص الذين يعملون عن بعد، ودعم جهود الخدمات الصحية عن بعد.

أبتكرت شركة فيسبوك هذا الجهاز عام 2018 لتشجيع محادثات الفيديو عبر تطبيقاتها ماسنجر و واتساب

أبتكرت شركة فيسبوك هذا الجهاز عام 2018 لتشجيع محادثات الفيديو عبر تطبيقاتها ماسنجر و واتساب

وقال “فريدي أبنوسي”، رئيس تكنولوجيا الصحة في فيسبوك: “إن الشركة صممت أجهزة (Portal) لمنح الناس طريقة سهلة للتواصل، ولكي يكونوا أكثر حضورًا مع أحبائهم”، مضيفًا أن القدرة على البقاء على اتصال أصبحت أكثر أهمية من أي وقت مضى في ظل انتشار الوباء العالمي، وتدابير التباعد الاجتماعي.

ويُعد جهاز “بورتال”، الذي صدر لأول مرة في عام 2018، عبارة عن شاشة مستقلة لإجراء المكالمات المرئية من خلال فيسبوك ماسنجر و واتساب، وتتضمن ميكروفونًا ومكبر صوت وكاميرا بعدسة واسعة الزاوية يمكنها تكبير الأهداف تلقائيًا، ويمكن لهذا الجهاز أن يكون أكثر ملاءمة لإجراء المكالمات بدلًا من الموبايل.

وقال مدير التحول الرقمي في الفرع الرقمي لخدمة الصحة الوطنية: “تواصل شركات التكنولوجيا الكبيرة والصغيرة التعهد بمواردها وخبراتها؛ لدعم خدمة الصحة الوطنية البريطانية ونظام الرعاية الاجتماعية في هذه الأوقات غير المسبوقة، ونحن نعمل بجد للعثور على الخدمات التي تلبي احتياجات الناس وتطويرها”.

وواجهت هذه الأجهزة مشاكل تتعلق بالثقة والخصوصية، لكن قد يكون استخدامها في المستشفى أقل إشكالية من المنزل في حال التعامل مع “بورتال” كأداة وليس جهازًا يعمل دائمًا، ومن المفترض اختيار المرافق المراد تزويدها بالأجهزة بناءً على مدى جودة اتصال الشبكة اللاسلكية، وذلك في سبيل عدم تفاقم أي نوع من أنواع المشاكل الرقمية.


المصدر: وكالات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.