الكوريون الجنوبيون يعودون للعمل ويزدحمون في الحدائق

يسير الكوريون في حي "جاروسو جيل" بمنطقة جانجنام في سول كوريا الجنوبية، يوم 18 أبريل 2020

يسير الكوريون في حي “جاروسو جيل” بمنطقة جانجنام في سول كوريا الجنوبية، يوم 18 أبريل 2020

بدأ الكوريون الجنوبيون في العودة للعمل والازدحام في المراكز التجارية والحدائق وملاعب الجولف وبعض المطاعم بعد أن خففت كوريا الجنوبية قواعد التباعد الاجتماعي مع استمرار اتجاه حالات فيروس كورونا نحو التراجع.

وأنهى عدد متزايد من الشركات من بينها إس كيه انوفيشن ونافر سياسة العمل من المنزل أو تخفيفها في الأسابيع الأخيرة على الرغم من استمرار شركات كثيرة في تطبيق ساعات عمل مرنة والحد من التنقل والاجتماعات المباشرة.

وامتلأت الحدائق والجبال وملاعب الجولف بالزائرين في مطلع الأسبوع في حين بدأت المراكز التجارية والمطاعم في العودة ببطء لطبيعتها.

ويرسم استمرار تعافي كوريا الجنوبية من أول تفش ضخم لفيروس كورونا خارج الصين صورة متناقضة مع ما يحدث في دول كثيرة أخرى ما زالت عواصمها مغلقة وتطبق أوامر شاملة للبقاء في المنازل.

وقال كيم تاي-هيونج وهو مهندس محطات كهرباء يبلغ من العمر 31 عاما ويعيش في سول ”إنني عضو في نادي محلي لكرة القدم وخرجنا للعب يوم السبت 18 أبريل لأول مرة منذ شهرين.

يجلس الكوريون في مقهى في حي جاروسو جيل في منطقة جانجنام في سول عاصمة كوريا الجنوبية يوم 18 أبريل 2020

يجلس الكوريون في مقهى في حي جاروسو جيل في منطقة جانجنام في سول عاصمة كوريا الجنوبية يوم 18 أبريل 2020

”كنا نضع كمامات أثناء اللعب، مازلنا نشعر بقلق من فيروس كورونا ولكن الطقس كان بديعا وشعرت بانتعاش كبير“.

ومددت كوريا الجنوبية سياسة التباعد الاجتماعي 16 يوما أخرى يوم الأحد 19 أبريل ولكنها منحت بعض التخفيف للمنشآت الدينية والرياضية التي فرضت عليها سابقا قيودا صارمة.

ويهدف هذا القرار إلى إعادة فتح رابع أكبر اقتصاد في آسيا بشكل حذر مع استمرار تأرجح عدد حالات الإصابة اليومية بكورنا عند مستوى 20 حالة أو أقل معظمها لأشخاص قادمين من الخارج.

وأعلنت المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها 13 حالة إصابة جديدة بكورونا يوم الاثنين 20 أبريل بعد يوم من تسجيل 8 حالات فقط والتي مثلت أول زيادة يومية تتألف من رقم واحد منذ تسجيل 909 حالات إصابة في ذروة انتشار المرض.

متاجر أبل

الناس ينتظرون في طابور خارج متجر شركة أبل في منطقة جانجنام في سول عاصمة كوريا الجنوبية، 18 أبريل 2020

الناس ينتظرون في طابور خارج متجر شركة أبل في منطقة جانجنام في سول عاصمة كوريا الجنوبية، 18 أبريل 2020

أشادت شركة أبل بـ كوريا الجنوبية لأنها أعلنت عن إعادة فتح متجرها الوحيد في البلاد. قال عملاق التكنولوجيا في ولاية كاليفورنيا في بيان يوم الجمعة 17 أبريل: “لقد أظهرت كوريا الجنوبية تقدمًا كبيرًا خلال انتشار كوفيد-19”.

يعد متجر أبل في حي جانج نام الفاخر أول موقع خارج الصين يعود إلى الإنترنت منذ أن أغلقت شركة أبل جميع متاجرها في مارس الماضي للمساعدة في الحد من انتشار الفيروس. وأعادت فتح متاجر في الصين الشهر الماضي بعد أن انخفضت حالات الإصابة بالفيروس بشكل حاد.

مثل العديد من المطاعم والمتاجر في البلاد، طلبت أبل من العملاء ارتداء كمامة، والوقوف على بعد مترين أثناء الانتظار في الطابور وفحص درجات الحرارة قبل الدخول.

من الواضح أن المخاوف الاقتصادية لا تزال موجودة، ويمكن رؤية التأثير بالفعل كعلامات في بعض المتاجر المغلقة تظهر أنها كانت للإيجار، ويشير أصحاب الأعمال إلى نقص حركة المرور والاستهلاك.

المخاوف من كورونا لازالت موجودة

خوفا من احتمال حدوث “موجة ثانية” من العدوى بفيروس كورونا، حثت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها في كوريا الجنوبية “الجميع على الاستمرار في اتباع الإرشادات المتعلقة مسافة التباعد الإجتماعي والنظافة الشخصية خلال عطلة نهاية الأسبوع”.

وقال نائب وزير الصحة كيم جانجليب في مؤتمر صحفي صباح السبت 18 أبريل: “لا يمكننا أن نضع حذرنا حتى الآن حيث لا تزال هناك احتمالية لارتفاع معدل الإصابة”. “نحن نعتقد أننا بحاجة إلى مواصلة التباعد الاجتماعي وعدم تخفيفه”.


المصدر: رويترز – بلومبرج

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.