جيلياد للأدوية توسع إمدادات عقار ريمديسيفير لعلاج مرضي كورونا

 شعار شركة جيلياد أمام مقر الشركة في أوشيانسايد بولاية كاليفورنيا الأمريكية يوم 29 ابريل 2020


شعار شركة جيلياد أمام مقر الشركة في أوشيانسايد بولاية كاليفورنيا الأمريكية يوم 29 ابريل 2020

قالت شركة جيلياد ساينسز يوم الثلاثاء 5 مايو إنها تجري مناقشات مع شركات لتصنيع الكيماويات والعقاقير لإنتاج عقار ريمديسيفير التجريبي لعلاج مرض كوفيد-19 من أجل أوروبا وآسيا والعالم النامي حتى عام 2022 على الأقل.

ولم تكشف الشركة المنتجة للعقار تفاصيل عن الشركات.

وفي ظل معاناة الكثير من البلدان من تفشي فيروس كورونا، فإن الاهتمام بعقار ريمديسيفير كبير إذ لا يوجد في الوقت الراهن علاجات أو لقاحات معتمدة لمرض كوفيد-19، وهو اعتلال للجهاز التنفسي يسببه فيروس كورونا المستجد.

وحصلت شركة جيلياد الأسبوع الماضي على موافقة إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية على الاستخدام الطارئ لعقار ريمديسيفير كعلاج لكوفيد-19 بعدما قدمت الشركة بيانات تظهر أن العقار ساعد المصابين بالمرض.

وقالت الشركة يوم الثلاثاء 5 مايو إنها تتفاوض على تراخيص طويلة الأجل مع عدد من شركات الأدوية الجنيسة في الهند وباكستان لإنتاج ريمديسيفير للبلدان النامية وإنها ستوفر التكنولوجيا للمساعدة في الانتاج.

وقالت رويترز نقلا عن مسؤول كبير في شركة بكسيمكو فارماسوتيكالز، إحدى كبريات الشركات المنتجة للأدوية في بنجلادش، إن الشركة ستبدأ في إنتاج ريمديسيفير هذا الشهر.

وقالت جيلياد إنها ستتبرع بأول مليون ونصف المليون جرعة من العقار وإنها تركز على إتاحة العقار بأسعار في المتناول لأكبر عدد ممكن من الناس بعد الموافقة عليه.

وأضافت أنها تعمل على إقامة كونسورتيوم مع عدد من الشركاء لزيادة الإمداد العالمي للعقار إلى الحد الأقصى. ويحتاج إنتاج العقار إلى مواد خام نادرة وقدرات تصنيع خاصة.

وقالت الشركة أيضا إنها في مرحلة متقدمة من المحادثات مع منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) لتوصيل العقار باستخدام شبكات التوزيع الخاصة بالمنظمة.

قدر خبير في شركة RBC Capital Markets بريان أبراهامز أنه في ظل القدرة الإنتاجية الحالية، قد تكون شركة جيلياد للأدوية الحيوية قادرة فقط على علاج ثلث المرضى الأمريكيين طوال شهور الصيف قبل أن يصل تستطيع تغطية كل الطلبات بدءًا من سبتمبر.

تشير بيانات التجارب السريرية إلى أن المرضى في المستشفيات الذين يعانون من الالتهاب الرئوي ومستويات تشبع الأكسجين في الدم أقل من المعتاد، وظهر عليهم أعراضًا لمدة تقل عن 10 أيام، يمكن أن يستفيدوا أكثر من عقار ريمديسيفير.

يقع حوالي واحد من كل خمسة مرضى كوفيد-19 الذين تم تشخيصهم في هذه المجموعة، بناءً على تقارير علم الأوبئة وبيانات CDC. عند تطبيق ذلك على الولايات المتحدة، حيث استقرت الحالات الجديدة اليومية عند حوالي 30,000 خلال الأسبوع الماضي فهذا يعني أن حوالي 6,000 شخص سيحتاجون إلى العقار يوميًا لمدة تتراوح من خمسة إلى 10 أيام.

قال دانييل أوداي الرئيس التنفيذي لشركة جلياد في أوائل أبريل إن الشركة تعمل على تعزيز إنتاج عقار ريمديسيفير عن طريق خفض الوقت الذي يستغرقه إنتاج الدواء من عام إلى 6 أشهر. وقال إن الشركة تهدف إلى تصنيع 500 جرعة علاجية بحلول أكتوبر ومليون بحلول نهاية عام 2020.


المصدر: وكالات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.