أعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي يسعون لمنع بيع طائرات مسيرة للسعودية

طائرة أمريكية بدون طيار من طراز ريبر في قاعدة أماري الجوية في إستونيا - يوليو 2020

طائرة أمريكية بدون طيار من طراز ريبر في قاعدة أماري الجوية في إستونيا – يوليو 2020

قدم أعضاء جمهوريون وديمقراطيون بمجلس الشيوخ الأمريكي تشريعا يوم الخميس 6 أغسطس يمنع بيع طائرات مسيرة أمريكية الصنع لدول لا تعد حليفة وثيقة لواشنطن وخص التشريع السعودية بالذكر.

كانت رويترز قد ذكرت حصريا في يونيو الماضي أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تعتزم إعادة تفسير اتفاقية ”نظام مراقبة تكنولوجيا القذائف“ التي تعود إلى حقبة الحرب الباردة ووقعت عليها 34 دولة وذلك بهدف السماح لمتعاقدي الدفاع الأمريكيين بالتوسع في مبيعات الطائرات المسيرة الأمريكية إلى مجموعة كبيرة من الدول.

تحظر الاتفاقية مبيعات الطائرات بدون طيار التي يمكن أن تحمل أكثر من 500 كيلوجرام من الأسلحة والتي يزيد مداها عن 300 كيلومتر. يتضمن ذلك الطائرات من طراز MQ-9 Reaper الذي صنعته شركة جنرال اتومكس التي كثفت جهودها للضغط على المسؤولين الأمريكيين لتجاوز الاتفاقية والسماح ببيع طائرات بدون طيار مسلحة متقدمة.

وطرح الإجراء العضوان الجمهوريان مايك لي وراند بول والديمقراطيان كريس ميرفي وكريس كونس وكذلك العضو المستقل بيرني ساندرز.

وقال الأعضاء في بيان صحفي إن الإجراء سيعدل قانون مراقبة تصدير الأسلحة لمنع تصدير ونقل أو الإتجار في العديد من الطائرات المسيرة المتقدمة باستثناء لأعضاء حلف شمال الأطلسي وأستراليا ونيوزيلندا وكوريا الجنوبية واليابان وإسرائيل.

طائرات التجسس المسيرة من طراز MQ-4C Triton تستخدمها الولايات المتحدة لمراقبة نشاط الصواريخ من كوريا الشمالية

طائرات التجسس المسيرة من طراز MQ-4C Triton تستخدمها الولايات المتحدة لمراقبة نشاط الصواريخ من كوريا الشمالية

وسعى مشرعون أمريكيون من قبل لكبح خطط الإدارة الأمريكية لبيع أسلحة، خاصة للسعودية والإمارات لاستخدامها في حرب اليمن. وجرى إقرار الإجراءات بتأييد أعضاء من الحزبين لكنها لم تحصل على دعم كاف من الجمهوريين لتجاوز استخدام ترامب لحق النقض (الفيتو).

وقال السناتور كريستوفر مورفي، ديمقراطي من ولاية كونيتيكت وأحد رعاة مشروع القانون في بيان يوم الاربعاء 5 اغسطس: “إذا سمحنا لترامب بالبدء في بيع الطائرات بدون طيار، فإننا نضع سابقة خطيرة تسمح وتشجع الدول الأخرى على بيع تكنولوجيا الصواريخ والطائرات بدون طيار المتقدمة لخصومنا”. بالإضافة إلى ذلك ، فإن تصرفات الرئيس ستمكن السعوديين من مواصلة قتل المزيد من المدنيين الأبرياء في اليمن من خلال تزويدهم بطائرات بدون طيار متقدمة أمريكية الصنع.

قال مورفي إنه من خلال جعل أجزاء من اتفاقية الحد من الأسلحة ملزمة قانونًا، “يمكن للكونجرس أن يوقف ترامب عن مساره”. وأشار إلى أن “القيام بذلك سيحمي المدنيين الأبرياء ويوقف سباق التسلح من الخروج عن نطاق السيطرة ويعزز الأمن القومي للولايات المتحدة ومصالحنا في الخارج”.

راع آخر لمشروع القانون، السناتور مايك لي، جمهوري من ولاية يوتا، يدعو بشكل عام إلى الحد من سلطات الحكومة الفيدرالية وتقييد المشاركة الأمريكية في الحروب.


المصدر: رويترز – نيويورك تايمز

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.