بروكسل وواشنطن تتوصلان إلى اتفاق لحل نزاع بوينج وإيرباص

رحبت فرنسا باتفاق "جيد" بين الطرفين، داعية الى إغلاق هذا الملف "بشكل نهائي".

رحبت فرنسا باتفاق “جيد” بين الطرفين، داعية الى إغلاق هذا الملف “بشكل نهائي”

أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين التوصل الى اتفاق بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة لحل الخلاف القديم المتعلق بالاعانات غير القانونية الممنوحة لشركتي ايرباص وبوينج لصناعة الطيران.

أكدت رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين الثلاثاء 15 يونيو عقب الدخول في مباحثات مع الرئيس الأمريكي جو بايدن إن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، توصلا إلى تسوية للخلاف الذي طال أمده نحو 17 عاماً بشأن المساعدات الحكومية لشركتي بوينج وايرباص.

وفي هذا السياق قال مسؤول في الاتحاد الأوروبي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه سوف يتم إسقاط جميع الرسوم الجمركية المفروضة على خلفية النزاع، وذلك لفترة أولية مدتها خمسة أعوام. وكان الشركاء قد وافقوا في آذار/ مارس الماضي، على رفع الرسوم الجمركية لمدة أربعة أشهر.

ويطرح هذا الإعلان جانباً نزاعاً تجارياً كبيراً أدى إلى فرض رسوم جمركية متبادلة لأكثر من عقد ونصف عقد، بقيمة مليارات الدولارات. وتعد بوينج الأمريكية وإيرباص الأوروبية أكبر شركتين لصناعة الطائرات في العالم. وتبادل الجانبان الاتهامات بتقديم دعم حكومي غير عادل لشركتيهما على الترتيب.

ويتزامن هذا التقدم مع أول جولة أوروبية يقوم بها بايدن منذ توليه مهامه. وأراد الجانبان طي صفحة الخلافات الجمركية في أول زيارة لبايدن إلى بروكسل تهدف بالأساس إلى إصلاح العلاقات الأمريكية الأوروبية بعد حكم سلفه دونالد ترامب الذي فرض تعريفات جمركية على الاتحاد الأوروبي وشجع خروج بريطانيا من الاتحاد.

وفي هذه الزيارة، يركز بايدن على تقوية علاقته بالحلفاء التقليديين الذين تجمعهم بالولايات المتحدة ذات “القيم الديمقراطية المشتركة” في سبيل مواجهة  المدّ الاقتصادي والعسكري للصين. إذ تحاول الولايات المتحدة كسب تأييد الاتحاد الأوروبي في صراع القوة الذي تخوضه مع الصين وتريد الاستفادة من هذه القمة لتهدئة العلاقات بين جانبي الأطلسي التي شهدت توتراً شديداً خلال عهد ترامب.

وقالت الممثلة الأمريكية للتجارة كاثرين تاي: “بدلاً من محاربة أحد أقرب حلفائنا، نلتقي أخيراً معاً في مواجهة تهديد مشترك”، مؤكدة تمديد التهدئة التي تقررت في هذا الملف في  مارس الماضي والتي كان يفترض ان تنتهي في يوليو المقبل.

وأضافت المسؤولة الأمريكية بالقول: “إنه مثال من أجل مواجهة تحديات أخرى مثل التحدي الذي تمثله الصين”. من جهتها رحبت فرنسا باتفاق “جيد” بين الطرفين، داعية الى إغلاق هذا الملف “بشكل نهائي”.


المصدر: و.ب/ ع.غ (أ ف ب، د ب أ)

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.