جرعة ثالثة من لقاح فايزر قد تعزز الحماية ضد سلالة دلتا

لقاح كورونا لشركة فايزر-بيونتيك في مركز للتطعيم بالولايات المتحدة

لقاح كورونا لشركة فايزر-بيونتيك في مركز للتطعيم بالولايات المتحدة

قالت شركة فايزر إنه قد تكون هناك حاجة إلى جرعة ثالثة من لقاحها خلال 6 إلى 12 شهرا بعد تلقي الجرعة الثانية من أجل تعزيز الحماية ضد سلالة دلتا المتحورة.

ويمكن للجرعة الثالثة المعززة أن تزيد المناعة لمستويات ستكون كافية للحماية من متحور دلتا، وفقا لما قاله الرئيس التنفيذي للشركة ألبرت بورلا، استنادا إلى البيانات (بي دي إف) التي أصدرتها الشركة يوم الأربعاء 28 يوليو.

ولم تخضع تلك البيانات، التي تضمنت اختبارات أجريت على 23 شخصا، لمراجعة من شركات نظيرة كما أنه لم يتم نشرها بعد. وتخطط فايزر لتقديم نتائج الأبحاث التي توصلت إليها للجهات الرقابية الأمريكية فيما يتعلق بمدى فعالية الجرعة الثالثة من لقاحها المضاد لفيروس كوفيد بحلول منتصف أغسطس المقبل.

فعالية لقاح فايزر تتراجع مع الوقت

 من ناحية أخرى، أظهرت بيانات مستقلة صدرت مؤخرا أن معدل فعالية لقاح فايزر يصل إلى 96% خلال الفترة بين الأسبوع الأول وبعد شهرين من الجرعة الثانية، ثم ينخفض إلى 90% خلال الفترة من شهرين إلى أربعة أشهر، وإلى 84% خلال الفترة من 4 أشهر إلى 6 أشهر.

تغير في موقف الولايات المتحدة

يقول كبار المسؤولين بالقطاع الطبي في الولايات المتحدة الآن إنهم يتوقعون أن الأشخاص الذين يبلغون من العمر 65 عامًا أو أكبر أو الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة سيحتاجون على الأرجح إلى جرعة ثالثة من لقاح فايزر أو مودرنا، وهما لقاحان يعتمدان على نفس التكنولوجيا التي تم استخدامها لتلقيح الغالبية العظمى من الأمريكيون حتى الآن.

هذا تحول حاد عما كان عليه قبل أسابيع قليلة فقط، عندما قالت الإدارة إنها تعتقد أنه لا يوجد دليل كاف لدعم التعزيزات حتى الآن.

إن الإجماع المتزايد داخل الإدارة على أن بعض الأمريكيين على الأقل سيحتاجون إلى جرعة معززة مرتبط بالبحث الذي يشير إلى أن لقاح فايزر أقل فعالية ضد فيروس كورونا بعد حوالي 6 أشهر.

وقد تلقى أكثر من نصف الذين تم تطعيمهم بالكامل في الولايات المتحدة حتى الآن لقاح شركة فايزر، على جرعتين تم إعطاؤهم بفاصل 3 أسابيع.

أظهرت دراسة مستمرة لشركة فايزر للمشاركين في التجارب السريرية أنه بعد 4 إلى 6 أشهر من الجرعة الثانية، تنخفض فعالية اللقاح ضد عدوى الأعراض من 95% إلى 84%، وفقًا للشركة.

تلقي جرعتين من لقاح أسترازينيكا لا يزيد من خطر الإصابة بتجلطات دموية نادرة الحدوث

 بحسب البيانات التي نشرتها مجلة لانسيت الطبية، مما يشير إلى أنه ينبغي عدم التردد بتلقي الجرعة الثانية في حال عدم حدوث مشكلات عقب الجرعة الأولى.

وبلغ المعدل التقديري لحدوث تجلط 2.3 لكل مليون شخص ممن تلقوا الجرعة الثانية، وهو ما يتماشى مع المعدلات المسجلة في الأشخاص الذين لم يتم تطعيمهم.

ومع ذلك، وجد أن احتمالية حدوث تجلط دموي بعد إعطاء الجرعة الأولى أعلى، حيث بلغ معدلها 8.1 لكل مليون شخص.

الوضع العالمي

عدد وفيات “كوفيد-19” على مستوى العالم يقفز بنسبة 21% خلال الأسبوع الماضي، وذلك عقب ارتفاع الإصابات الجديدة بنسبة 8% خلال الفترة 19-25 يوليو مقارنة بالأسبوع السابق، وفقا لما أعلنته منظمة الصحة العالمية.

وقالت المنظمة في تقريرها الأسبوعي حول الوضع الوبائي إن إجمالي عدد حالات الوفاة المسجلة خلال هذا الأسبوع بلغ 69 ألفا، مما يشير إلى إمكانية ارتفاع إصابات ووفيات “كوفيد-19” عالميا إلى 200 مليون حالة خلال الأسبوعين المقبلين إذا ما تواصلت هذه الوتيرة. وارتفعت حالات الوفاة جراء الفيروس الأسبوع الحالي في كافة المناطق حول العالم باستثناء أوروبا.


المصدر: نيويورك تايمز – إنتربرايز

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.