الموبيلات “الغبية” تعود إلى الحياة من جديد

موبايل نوكيا 3310 واحد من أكثر الموبيلات مبيعا على الإطلاق، إذ باعت الشركة 126 مليون جهاز من هذا الطراز

موبايل نوكيا 3310 واحد من أكثر الموبيلات مبيعا على الإطلاق، إذ باعت الشركة 126 مليون جهاز من هذا الطراز

تعد روبن وست البالغة من العمر 17 عاما استثناء من القاعدة بين أقرانها – فهي لا تمتلك موبايل ذكي. وبدلا من تصفح تطبيقات مثل تيك توك وإنستجرام طوال اليوم، فهي تستعمل واحدا مما بات يطلق عليها الآن اسم “الموبيلات الغبية”.

إنها موبيلات بسيطة محدودة الوظائف بشكل كبير مقارنة بأجهزة أيفون على سبيل المثال، إذ أن معظمها لا يمكّنك سوى من إجراء مكالمة هاتفية أو إرسال رسائل نصية. وإذا كنت محظوظا، قد تستطيع أن تسمع من خلالها إلى محطات إذاعية أو تلتقط صورا بدائية، لكن بالتأكيد لن تتمكن من استخدامها في الدخول على الإنترنت أو تحميل أي تطبيقات.

هذه الأجهزة مشابهة لبعض من أوائل الموبيلات التي كان يشتريها الناس في أواخر التسعينيات.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.