ناسا تطلق نحو القمر أرتميس أقوى صاروخ في العالم على الإطلاق

صاروخ أرتيمس 1 لوكالة ناسا ينطلق الي الفضاء في رحلة الي مدار القمر يوم الأربعاء 16 نوفمبر 2022

صاروخ أرتيمس 1 لوكالة ناسا ينطلق الي الفضاء في رحلة الي مدار القمر يوم الأربعاء 16 نوفمبر 2022

بعد شهرين من مواجهة العديد من الإصلاحات الفنية، وإعصارين، منذ محاولات الإطلاق المتعثرة السابقة، أصبح صاروخ أرتيمس 1 التابع لوكالة ناسا، أقوى صاروخ فضائي في التاريخ، في طريقه أخيرًا إلى القمر بعد انطلاقه من فلوريدا في وقت مبكر من يوم الأربعاء 16 نوفمبر.

انطلق صاروخ “إس إل إس” ضمن مهمة أرتميس إلى القمر من مركز كينيدي للفضاء في فلوريدا، ويبلغ ارتفاعه 100 متر.

أضاءت المركبة الفضائية، التي تضم صاروخ نظام الإطلاق الفضائي (SLS Space Launch System) وكبسولة أوريون الرائدة، سماء الليل أثناء صعودها من منصة إطلاق كيب كانافيرال في الساعة 1.47 صباحًا بالتوقيت الشرقي. الرحلة التي تستغرق 25 يومًا إلى القمر والعودة لمسافة 1.3 مليون ميل هي أول مهمة ناسا للفضاء العميق قادرة على حمل رواد فضاء منذ نصف قرن.

كانت هذه هي المرة الأولى التي يطير فيها صاروخ ناسا إس إل إس والكبسولة الفضائية أوريون معًا. وكتبت وكالة الفضاء على تويتر: “أرتميس الأول يبدأ فصلاً جديدًا في استكشاف البشر للقمر”.

لا يوجد رواد فضاء على متن الرحلة التجريبية أرتمس 1. لكنها تحتوي على ثلاث مجسمات في حجم رواد الفضاء ولعبة Snoopy التي تقيس مستويات الإشعاع وتختبر أنظمة ومعدات جديدة للحفاظ على الحياة ومصممة للجيل القادم من رحلات الفضاء البشرية طويلة الأمد.

قام الضيوف المدعوون وموظفو ناسا بالتقاط صور لصاروخ نظام الإطلاق الفضائي التابع لناسا مع مركبة أوريون الفضائية على متنها في مركز كينيدي للفضاء التابع لناسا في فلوريدا في مارس.

قام الضيوف المدعوون وموظفو ناسا بالتقاط صور لصاروخ نظام الإطلاق الفضائي التابع لناسا مع مركبة أوريون الفضائية على متنها في مركز كينيدي للفضاء التابع لناسا في فلوريدا

ولن يهبط على سطح القمر في رحلته الأولى، وسيكتفي في الرحلة التجريبية بإرسال الكبسولة “أوريون” غير المأهولة لتحوم حول القمر.

الهدف من هذه التجربة التي تستمر لمدة 25 يوما، اختبار التقنيات التي ستسمح بنقل رواد الفضاء بشكل آمن مجددا إلى سطح القمر، بعد غياب دام أكثر من خمسين عاما.

يعد نجاح المهمة، التي ستبلغ ذروتها عندما تهبط الكبسولة في مياه المحيط الهادئ يوم 11 ديسمبر القادم، أمرًا بالغ الأهمية لرحلات أرتيمس 2 و 3 التي ستتبعها. كلاهما سينقل البشر من وإلى القمر، ومن المقرر أن تكون رحلة البشر الي القمر في عام 2025 لكن من المتوقع أن تتأخر لمدة عام، وهو أول هبوط مأهول على سطح القمر منذ أبولو 17 في ديسمبر 1972.

ستضيف رحلة “أرتيمس 3” اسم امرأة إلى أسماء 12 رجل فقط قاموا بالسير على سطح القمر في التاريخ، جميع الرجال من رحلات أبولو بين عامي 1969 و 1972.

وقد سميت رحلة ناسا التي ستحمل رواد الفضاء الي سطح القمر بـ “أرتيمس”، في الأساطير اليونانية هي الأخت التوأم لـ أبولو وسوف تحمل الرحلة أول رائد فضاء من ذو البشرة السمراء، وفقا لما أعلنته وكالة ناسا.

وكانت عوائق فنية عديدة ومصاعب مناخية مثل الأعاصير قد أدت إلى تأخير الإطلاق وتأجيل المهمة مرتين في الأسابيع الأخيرة.

المصدر: صحيفة الجارديان – نيويورك تايمز

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.