أمريكا وبريطانيا تتشاركان بيانات شركات التكنولوجيا بالبلدين

أعلنت شركة فيسبوك رسميا أنها تعارض بشدة الإتفاق الذي تم توقيعه بين الحكومة الأمريكية والبريطانية لتبادل معلومات شركات التكنولوجيا بالبلدين

أعلنت شركة فيسبوك رسميا أنها تعارض بشدة الإتفاق الذي تم توقيعه بين الحكومة الأمريكية والبريطانية لتبادل معلومات شركات التكنولوجيا بالبلدين

 أعلنت الولايات المتحدة وبريطانيا أنهما وقعتا يوم الخميس 3 أكتوبر اتفاقا للوصول إلى البيانات عبر الحدود يسمح لكل دولة طلب معلومات عن الجرائم الخطيرة بشكل مباشر من شركات التكنولوجيا التي تعمل انطلاقا من الدولة الأخرى.

ووقعت الحكومتان، إلى جانب أستراليا، كذلك رسالة مفتوحة إلى فيسبوك تطالب الشركة بعدم المضي قدما في خطتها لتشفير أنظمتها للتراسل دون أن تضمن أولا وصول وكالات إنفاذ القانون إلى المعلومات بعد موافقة القضاء.

غير أن مؤسس فيسبوك مارك زوكربرج دافع عن قراره تشفير خدمات التراسل لدى الشركة رغم مخاوف بشأن تأثير ذلك على استغلال الأطفال وغير ذلك من الأنشطة الإجرامية الأخرى.

وقال زوكربرج ”شعرت بقلق شديد عندما كنا نتخذ قرارا بشأن التشفير عبر تطبيقاتنا المختلفة“.

وردا على سؤال لموظف بشركة فيسبوك بشأن استغلال الأطفال في جلسته الأسبوعية للرد على أسئلة موظفيه، أقر زوكربرج بأن عدم إمكانية الوصول إلى محتوى الرسائل سيعني أنك تخوض المعركة ويداك مقيدتان وراء ظهرك“.

لكنه عبر عن ”تفاؤله“ بشأن قدرة فيسبوك على تحديد الجناة حتى في الأنظمة المشفرة باستخدام نفس الأدوات التي استخدمتها لمكافحة التدخل في الانتخابات.

يستخدم مجرمون صور الأطفال الإباحية بشكل متزايد عن طريق تطبيقات الرسائل، بما في ذلك تطبيق ماسنجر التابع لشركة فيسبوك.

ارتفع عدد صور الاعتداء الجنسي على الأطفال من آلاف الصور إلى عشرات الملايين في السنوات القليلة الماضية.

قال سوجيت رامان، المحامي العام المساعد، في مؤتمر بواشنطن يوم الأربعاء 2 أكتوبر، إن المركز الوطني للأطفال المفقودين والمستغلين تلقى أكثر من 18 مليون معلومة حول الاعتداء الجنسي على الأطفال عبر الإنترنت العام الماضي، أكثر من 90% منهم عبر شبكة فيسبوك. وأضاف أن 75% من المعلومات التي توفرت عن الجرائم ضد الأطفال لم تكن لتظهر إذا كانت تطبيقات فيسبوك مشفرة كما تريد الشركة أن تطبق ذلك في المستقبل.

دعت واشنطن إلى مزيد من التنظيم وبدأت تحقيقات لمكافحة الاحتكار ضد العديد من شركات التكنولوجيا، وانتقدتها بسبب قضايا الخصوصية، والنشاط المرتبط بالانتخابات والهيمنة على الإعلانات عبر الإنترنت.

المصدر: وكالات

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.