أبل تزيد إنتاج أيفون 11 بنسبة 10% من الإجمالي السنوي

موبيلات أيفون 11 الجديدة أثناء عرضها في كاليفورنيا في 11 سبتمبر 2019

موبيلات أيفون 11 الجديدة أثناء عرضها في كاليفورنيا في 11 سبتمبر 2019

ذكر موقع نيكي آسيان ريفيو المعني بأخبار الاقتصاد يوم الجمعة 4 أكتوبر أن شركة أبل الأمريكية طلبت من الموردين زيادة إنتاجها من موبيلات أيفون 11 بمقدار 7 مليون وحدة أو ما يعادل 10% من إجمالي الإنتاج.

ونقلت نيكي عن مصادر القول إن الزيادة الأخيرة في طلبات أيفون تتركز على أرخص نموذج من أيفون 11 وأيفون 11 برو بينما ستقلص الطلبات على نموذج أيفون 11 برو ماكس الذي يبدأ سعره من 1099 دولارا.

يبدو أن الزيادة في الطلبات تتماشي مع استراتيجية الرئيس التنفيذي لشركة أبل تيم كوك المتمثلة في إغراء المستهلكين الذين لديهم إمكانيات مالية محدودة بنماذج أرخص وسط الاقتصاد العالمي الضعيف.

زيادة الطلب ما بين 7 ملايين إلى 8 ملايين وحدة يعادل إجمالي الشحنات السنوية لموبيلات جوحل هذا العام، وهي منافس أيفون الأمريكي الأكثر قوة في سوق الولايات المتحدة.

وقال مصدر مطلع “من المتوقع أن يكون هذا الخريف مثيرا أكثر مما توقعنا. منذ أشهر كانت شركة أبل محافظة في تقديراتها فيما يتعلق بتقديم الطلبات للموردين الذين يتعاملون معها لإنتاج أيفون 11، والتي كانت أقل مما كانت عليه في أرقام طرازات أيفون العام الماضي.

وقال المصدر “بعد الزيادة ، سيكون حجم الإنتاج المعد لسلسلة أيفون 11 أعلى مقارنة بالعام الماضي.

تمناز موديلات أيفون 11 بثلاث كاميرات خلفية عالية الكفاءة

تمناز موديلات أيفون 11 بثلاث كاميرات خلفية عالية الكفاءة

أطلقت أبل موديلات أيفون الثلاثة الجديدة وهي أيفون 11 و 11 برو و 11 برو ماكس في أوائل سبتمبر الماضي، وخفضت لأول مرة في تاريخها سعر الموديل الأقل إمكانيات، على الرغم من وجود كاميرات أفضل به، إلى 699 دولارًا، مقارنة بـ 749 دولار لجهاز أيفون أكس أر العام الماضي.

أخبر كوك الرئيس التنفيذي لشركة أبل مؤخرًا صحيفة بيلد الألمانية أنه لا يمكن أن يكون أكثر سعادة بعد إطلاق أيفون 11 وأن ​​مبيعاتها حظيت “ببداية قوية للغاية”. ارتفع سعر سهم شركة أبل بنسبة 40٪ تقريبًا هذا العام وهو الآن قريب من أعلى مستوى قياسي له في أكتوبر 2018.

في النصف الأول من عام 2019، عانت أبل من انخفاض بنسبة 25٪ في شحنات أيفون، مقارنة بعام 2018، وفقًا لدراسة شركة IDC، وهي أرقام أسوأ بكثير من منافستها الرئبسية شركة سامسونج الأولي علي مستوي العالم ومقاربة لشركة هواوي التي تحتل المركز الثاني عالميا، الشركتين أنخفضت مبيعاهما خلال نفس الفترة بنسبة 2٪ لشركة سامسونج ونسبة 26% لشركة هواوي نتيجة للحظر الأمريكي علي منتجاتها.


المصدر: موقع نيكي آسيان


اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.