مصر: حريق في مستشفى يسفر عن مصرع 8 من مرضى كورونا

مريض كورونا يعالج في غرفة العناية المركزة بأحد المستشفيات المصرية

مريض كورونا يعالج في غرفة العناية المركزة بأحد المستشفيات المصرية

مصرع 8أشخاص، على الأقل، نتيجة حريق شب في أحد المستشفيات الخاصة التي تعالج مرضى فيروس كورونا في محافظة القليوبية، شمال العاصمة المصرية القاهرة.

وقالت مصادر طبية وصحفية إن الوفيات جاءت نتيجة الاختناق بالدخان إثر حريق، يرجح أنه بسبب ماس كهربي، داخل وحدة العناية المركزة بمستشفى “مصر الأمل” بمدينة العبور.

واندلع الحريق بأحد أسرة وحدة العناية الفائقة بالمستشفى وأدى إلى اشتعال النيران في سريرين داخلها.

ودفعت السلطات بثلاث سيارات إطفاء للسيطرة على الحريق، وفرضت حاجزا أمنيا حول المكان. ونقل المصابون إلى مستشفى “السلام ” القريب.

وقال مسؤولون في مديرية الصحة بالقليوبية لوسائل إعلام محلية، إن المستشفى كان به 24 مصابا بفيروس كورونا، من بينهم 12 داخل وحدة العناية المركزة.

وصرحت النيابة بدفن الجثامين ومباشرة التحقيق في أسباب الحريق ومتابعة وسائل الحماية المدنية في المستشفى.

واستمر عدد الإصابات بفيروس كورونا في مصر في الارتفاع، حيث أعلنت وزارة الصحة في وقت سابق تسجيل 1133 إصابة جديدة بالفيروس، بالإضافة إلى 49 وفاة جديدة.

وبذلك تجاوز إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا حتى الآن 130 ألف حالة، بينما تُوفي أكثر من 7300 شخص بسبب الوباء.

وكان عدد الإصابات اليومية الجديدة بالفيروس تجاوز حاجز الألف حالة يوم الخميس الماضي، لأول مرة منذ أشهر.

وأعلنت هيئة الدواء المصرية استعدادها للموافقة، يوم الأحد بشكل رسمي على بدء عملية تطعيم الأطقم الطبية وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، باللقاح الصيني “ساينوفارم”، المضاد لفيروس كورونا.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.