فايزر ستبيع دواء كورونا بأسعار زهيدة للدول الفقيرة

الأطقم الطبية تعالج مريض كوفيد-19 في مستشفى بمدينة بورت إليزابيث في جنوب إفريقيا

الأطقم الطبية تعالج مريض كوفيد-19 في مستشفى بمدينة بورت إليزابيث في جنوب إفريقيا

أعلنت شركة فايزر عن صفقة يوم الثلاثاء 16 نوفمبر للسماح بتصنيع عقار فيروس كوفيد-19 الواعد وبيعه بتكلفة زهيدة في 95 دولة فقيرة تضم أكثر من نصف سكان العالم.

تأتي الاتفاقية في أعقاب ترتيب مماثل تفاوضت عليه شركة ميرك الشهر الماضي، ولدى الصفقتين معًا القدرة على توسيع الإنتاج العالمي بشكل كبير من حبتين بسيطتين من مضادات الفيروسات التي يمكن أن تغير مسار الوباء عن طريق منع الأعراض الشديدة لـ فيروس كورونا.

بموجب الاتفاقية، ستمنح شركة فايزر ترخيصًا بدون حقوق ملكية فكرية للحبوب إلى مجمع براءات اختراع الأدوية، وهي منظمة غير ربحية تدعمها الأمم المتحدة، في صفقة ستسمح للمصنعين بالحصول على ترخيص فرعي.وسيحصلون على تركيبة فايزر للدواء، وسيكونون قادرين على بيعه للاستخدام في 95 دولة نامية، معظمها في إفريقيا وآسيا، بمجرد أن يأذن المنظمون بالعقار في تلك الأماكن.

توصلت المنظمة إلى اتفاق مماثل مع شركة “ميرك” بخصوص حبوبها المضادة للفيروسات molnupiravir، والتي سيتم تصنيعها وبيعها بأسعار زهيدة في 105 دولة فقيرة.

ومع ذلك، هناك مخاوف جدية بشأن ما إذا كانت هذه الخطوة ستفعل ما يكفي لضمان إمدادات كافية من الدواء للبلدان التي لا تزال تفتقر إلى لقاحات كورونا.

مثل صفقة ميرك، تستثني اتفاقية فايزر عددًا من البلدان الفقيرة التي تضررت بشدة من الفيروس.

سيتعين على البرازيل، التي يوجد بها أحد أسوأ وفيات الأوبئة في العالم، وكذلك كوبا والعراق وليبيا وجامايكا، شراء حبوب عقار كورونا مباشرة من شركة فايزر، على الأرجح بأسعار أعلى مقارنة بما ستفرضه الشركات المصنعة للأدوية، وتلك البلدان تواجه المخاطرة بالحرمان من الإمدادات.

الصين وروسيا من البلدان المتوسطة الدخل التي تضم 1.5 مليار شخص مستثناة من كلا الاتفاقيتين.

فوائد دواء فايزر

في تجربة سريرية هامة، أكد العلماء أن عقار فايزر الذي سيتم بيعه في البلدان الغنية تحت اسم العلامة التجارية “باكسلوفيد Paxlovid”، وجد أنه فعال للغاية في منع الأعراض الشديدة لمرض كوفيد-19 عند إعطائه لمتطوعين من الفئات الأكثر تعرضا للخطر (مثل كبار السن ومن يعانون من نقص المناعة) ولم يتلقوا اللقاح، إذا تناولوا الدواء بعد فترة وجيزة من ظهور أعراض المرض عليهم.

هناك حاجة ماسة إلى حبوب علاج كورونا في الأماكن التي لم يحظى فيها سوى عدد قليل من الناس بفرصة التطعيم.

ولأنها حبوب يمكن تناولها في المنزل، فسيكون توزيعها أسهل بكثير من العلاجات التي تُعطى عادة عن طريق الوريد.

قال تشارلز جور، المدير التنفيذي لمجمع براءات اختراع الأدوية “سيكون هذا مهمًا حقًا للبلدان منخفضة ومتوسطة الدخل، لأنه من السهل الحصول علي برنامج علاج قصير يستمر 5 أيام فقط، ونأمل أن يتم إنتاجه بسعر رخيص.

ستسمح شركة الأدوية "ميرك" بتصنيع دواء علاج كورونا، المسمي molnupiravir، وبيعه بأسعار زهيدة في 105 دولة فقيرة

ستسمح شركة الأدوية “ميرك” بتصنيع دواء علاج كورونا، المسمي molnupiravir، وبيعه بأسعار زهيدة في 105 دولة فقيرة

تعامل فايزر مع الدواء يختلف عن اللقاح

نهج شركة فايزر بشأن دوائها يختلف بشكل ملحوظ عن الطريقة التي تعاملت بها مع لقاح كورونا. قامت الشركة بشحن أكثر من ملياري جرعة لقاح على مستوى العالم، لكنها أرسلت فقط حوالي 167 مليونًا منها إلى البلدان الفقيرة التي تضم حوالي 4 مليارات شخص.

لم تمنح أي مصنّعين ترخيصًا لصنع لقاح كورونا الخاص بها، والتي تسير في طريقها لتحقيق إيرادات بقيمة 36 مليار دولار هذا العام.


خاص: إيجيبت14

المصدر: نيويورك تايمز

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.