هل أنانية الدول الغنية هي السبب في سلالة فيروس كورونا الجديدة؟

سلالة جديدة من فيروس كورونا تم إكتشافها في جنوب أفريقيا يوم 24 نوفمبر 2021 أثارت الرعب في العالم كله

سلالة جديدة من فيروس كورونا تم إكتشافها في جنوب أفريقيا يوم 24 نوفمبر 2021 أثارت الرعب في العالم كله

قال الدكتور بيتر سينجر المستشار الخاص للمدير العام لمنظمة الصحة العالمية يوم الخميس 25 نوفمبرأن ظهور أسلالة جديدة لفيروس كورونا “شديدة التحور” يعود إلى تكديس اللقاحات في الدول الغنية ومنعها عن الدول الفقيرة الأشد احتياجا لها.

أرسل د. سينجر تغريدة علي شبكة تويتر قال فيها: “كيف تضاعف الظلم وعدم المساواة؟ تحرم البلدان من اللقاحات حتى يقوم الفيروس بتطوير سلالات جديدة، ثم عندها تفرض قيودًا على السفر لتزيد معاناة الدول الفقيرة”.

أثار منشوره انتقادات على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث أشار بعض مستخدمي تويتر إلى أن إمدادات اللقاح لم تعد مشكلة في جنوب إفريقيا، حيث تم تسجيل متغير “أوميكرون Omicron”.

فرضت العديد من الحكومات الغربية قيودًا على السفر من و الي جنوب أفريقيا وسبعة دول أفريقية أخري مجاورة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

دعت منظمة الصحة العالمية سابقًا إلى المساواة في توزيع اللقاحات وقالت إن السلالات الجديدة من فيروس كورونا من المرجح أن تظهر في الأجزاء غير المحصنة من سكان العالم.

تحتوي السلالة المتحورة “اوميكرون” على 32 طفرة من بروتين سبايك للفيروس، وقد وصفه كبير المستشارين الطبيين لوكالة الصحة والأمن في المملكة المتحدة بأنه “الأكثر المتغيرات إثارة للقلق في كل ما رأيناه”.

يقال أنه يحتوي على ضعف عدد الطفرات التي توجد في سلالة دلتا شديد العدوي.

تم تأكيد العثور على السلالة الجديدة في هونج كونج وإسرائيل وبوتسوانا، بالإضافة الي جنوب إفريقيا أول الدول التي تم إكتشاف سلالة “اوميكرون” بها.

تم تأكيد 59 حالة فقط حتى الآن، لكن العلماء قلقون من انتشارها وربما إثبات مقاومتها للقاحات.

الموقف في جنوب أفريقيا مضطرب

أخصائية رعاية صحية يعطي لقاح جونسون لامرأة خارج مركز اقتراع في بريتوريا يوم 1 نوفمبر 2021، خلال الانتخابات المحلية في جنوب إفريقيا

أخصائية رعاية صحية يعطي لقاح جونسون لامرأة خارج مركز اقتراع في بريتوريا يوم 1 نوفمبر 2021، خلال الانتخابات المحلية في جنوب إفريقيا

شهدت جنوب إفريقيا معدل تطعيم أبطأ من العديد من الدول الغربية. تم إعطاء جرعة لقاح واحدة علي الأقل لحوالي 28% من السكان و 24% تم تطعيمهم بالكامل، وفقًا لأرقام موقع “Our World in Data ” حتى 24 نوفمبر، وهي نسبة أعلى من العديد من البلدان الأفريقية الأخرى ولكنها أقل بكثير من هدف حكومة جنوب أفريقيا لنهاية العام.

في جنوب إفريقيا، تحولت اللقاحات بسرعة من مشكلة في العرض إلى مصدر قلق بشأن الطلب. على الرغم من وجود نقص في الإمدادات في البداية، فإن العديد من مواطني جنوب إفريقيا يشككون الآن في اللقاح ويختارون عدم تلقيه.

يوم الأربعاء 24 نوفمبر، ذكرت وكالة رويترز أن حكومة جنوب إفريقيا طلبت من جونسون آند جونسون وفايزر تأجيل تسليم اللقاحات لأن لديها مخزونًا كبيرًا.

رد فعل الدول الغربية

ردًا على المخاوف بشأن سلالة “اوميكورن”، أضافت حكومة المملكة المتحدة 6 دول في جنوب القارة الأفريقية وهي جنوب إفريقيا وناميبيا وزيمبابوي وبوتسوانا وليسوتو وإيسواتيني، إلى قائمتها الحمراء للسفر إلى إنجلترا.

تم حظر الرحلات الجوية من تلك الدول من بعد ظهر الجمعة 26 نوفمبر حتى صباح الأحد 28 نوفمبر. بعد ذلك، سيضطر المسافرون من تلك الدول إلى الحجر الصحي في الفنادق.

أعلنت سنغافورة واليابان عن إجراءات لتقييد السفر من جنوب إفريقيا والمناطق المجاورة، بينما تقول أستراليا ونيوزيلندا إنهما تقيِّمان الوضع عن كثب.

أفادت تقارير أن الاتحاد الأوروبي يفكر في حظر الرحلات الجوية أيضًا.


خاص: إيجيبت14

المصدر: نيوزويك

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.