بيع بطاقات تذكارية رقمية لـ ترامب بعد ساعات من طرحها

قال ترامب إن البطاقة تنفع كهدايا عيد الميلاد

قال ترامب إن البطاقة تنفع كهدايا عيد الميلاد

أعلن الموقع الذي يبيع مجموعة بطاقات رقمية تحمل صور الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، إن البطاقات بيعت بالكامل. وكان ترامب أعلن عن إطلاق المجموعة قبل ساعات، قائلاً إنها تنفع كهدية لعيد الميلاد.

وبلغ عدد البطاقات 45 ألفاً، وبيعت الواحدة بـ99 دولاراً، بحسب موقع أوبن سي.

وفقًا لبيانات من موقع OpenSea، وهو سوق NFT شهير عبر الإنترنت، فإن السعر الأدنى لكارت ترامب الرقمي وصل الي حوالي 190 دولارًا في وقت النشر.

وفي بعض التصاميم، يظهر ترامب كبطل خارق، وفي أخرى بملابس رواد الفضاء، أو مرتديا ملابس سائقي سيارات السباق.

وقال ترامب “هذه الرموز التي طبعت بكميات محدودة تصور فنا مدهشا يتجلى في حياتي الشخصية والمهنية”.

وكان ترامب قد أعلن الشهر الماضي نيته الترشح للرئاسة للمرة الثالثة.

وساد ترقب هذا الأسبوع، بعد قول ترامب إنه ينوي الإعلان عن “شيء ما”، وانتشرت تكهنات كثيرة حول ماهية الإعلان المرتقب.

وقد ظن البعض أنه سيعلن اسم من سيكون شريكه في الحملة الرئاسية، لكنه، عوضاً عن ذلك، نشر مقطعاً ترويجياً على منصته للتواصل الاجتماعي “تروث سوشال”.

وظهرت في اللقطة التي نشرها صورة متحركة للرئيس السابق أمام برج ترامب في نيويورك، وقميصه مفتوح يظهر تحته زي بطل خارق عليه الحرف الأول من اسمه، بينما تنطلق أشعة ليزر من عينيه.

وقال ترامب لاحقاً عبر “تروث سوشال” إن “التذكارات” التي أطلقها “تشبه بطاقة بيسبول، لكن نأمل أن تكون أكثر إثارة”، وأضاف أن البطاقات التي تكلف 99 دولاراً لكل منها، ستكون “هدية عظيمة بمناسبة أعياد الميلاد”.

وسوف يشارك مشترو البطاقات في سحب يانصيب من بين جوائزه عشاء احتفالي أو لعبة جولف مع ترامب.

وتوصف رموز NFT بأنها الشكل الرقمي للمقتنيات النادرة التي كان الهواة يجمعونها، مثل الطوابع البريدية أو اللوحات. لكن منتقديها حذروا من أخطار طرحها في السوق.

ويمكن شراء “التذكارات الفريدة” في العالم الرقمي وبيعها كأي ممتلكات أخرى، لكنها لا تملك شكلا ملموسا، ويمكن اعتبارها “شهادات ملكية افتراضية” أو “مدخرات”.

وقد سخر مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي من إعلان ترامب، وتحدثت شخصيات مرموقة في الحزب الجمهوري أيضا في الموضوع.

“لا أستطيع الاستمرار في هذا”، كان رد فعل ستيف بانون، وهو معلق إعلامي يميني ومستشار استراتيجي سابق لترامب، في بث “بودكاست”.

وأضاف أنه يجب طرد أي شخص على صلة بهذا المشروع.

وتكهن البعض أن التذكارات التي أعلن عنها ترامب تهدف إلى تمويل المعارك القضائية التي يواجهها.

وذكر الموقع الخاص بالتذكارات أن ريعها لن يستخدم في تمويل الحملة الرئاسية لترامب، وأن ترامب أو منظمة دونالد ترامب أو أي شركة مرتبط به لا تملك هذه التذكارات ولا تديرها.


المصدر: بي بي سي – وكالات

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.