أمريكا نفذت ضربة إلكترونية سرية على إيران بعد الهجوم على السعودية

هجوم إلكتروني علي إيران

قال مسؤولان أمريكيان لرويترز إن الولايات المتحدة نفذت عملية إلكترونية سرية في نهاية شهر سبتمبر الماضي، استهدفت إيران في أعقاب الهجوم الذي وقع في 14 سبتمبر الماضي على منشآت نفط سعودية وحملت واشنطن والرياض مسؤوليته لطهران.

وقال المسؤولان اللذان تحدثا شريطة الحفاظ على سرية هويتهما إن العملية تمت في أواخر سبتمبر الماضي واستهدفت قدرة طهران على نشر ”الدعاية“ كما أعطبت بعض أجهزة الكمبيوتر.

وقال أحد المسؤولين إن الضربة أثرت على معدات، لكنه لم يذكر تفاصيل أخرى.

ويسلط ذلك الضوء على مدى سعي إدارة الرئيس دونالد ترامب للتصدي لما تراه عدوانا إيرانيا دون تصعيد الأمر إلى صراع أوسع نطاقا.

ويبدو أن هذه العملية محدودة النطاق أكثر من عمليات أخرى مماثلة استهدفت إيران هذا العام بعد إسقاط طائرة أمريكية مسيرة في يونيو وهجوم تردد أن الحرس الثوري الإيراني شنه على ناقلات نفط في الخليج خلال مايو الماضي.

الهجوم الذي قيل إنه استهدف قدرات طهران الدعائية، يسلط الضوء على الطريقة التي تحاول بها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مواجهة ما تعتبره عدوانا إيرانيا دون أن يتحول إلى صراع أوسع ويُنظر إليه على أنه استجابة محدودة أكثر من الضربة العسكرية التي يمكن أن تتصاعد إلى حرب

رفض البنتاجون التعليق على الهجوم الإلكتروني علي إيران، وقال لرويترز: “بالنسبة الي السياسة العامة لنا ولأمن العمليات، نحن لا نناقش عمليات الفضاء الإلكتروني أو المخابرات أو التخطيط”.

قوات المارينز الأمريكية تراقب سفينة تابعة للبحرية الإيرانية من المدمرة الأمريكية جون ب. مورثا في مضيق هرمز ، 12 أغسطس 2019

قوات المارينز الأمريكية تراقب سفينة تابعة للبحرية الإيرانية من المدمرة الأمريكية جون ب. مورثا في مضيق هرمز ، 12 أغسطس 2019

أدى هجوم 14 سبتمبر على منشآت أرامكو السعودية للنفط والتي زعم المتمردون الحوثيون في اليمن أنهم قاموا بتنفيذها إلى تعطيل ثلث البنية التحتية النفطية في المملكة العربية السعودية وأدى إلى ارتفاع أسعار الطاقة العالمية. وألقت واشنطن والرياض وبرلين ولندن وباريس باللوم على إيران في الهجمات التي تنفي طهران أي صلة لها بها.

دفعت الضربة علي منشأت النفط السعودية، البنتاجون إلى الموافقة على نشر 3000 جندي إضافي مع المعدات العسكرية في المملكة العربية السعودية لتعزيز دفاعات البلاد.

يعد الهجوم الإلكتروني الأمريكي الأخير هو أحدث فصل في الحرب الإلكترونية المستمرة بين الولايات المتحدة وإيران في أعقاب انسحاب ترامب من الاتفاقية النووية لعام 2015 مع إيران وتصعيد العقوبات ضد طهران.

وقالت شركة مايكروسوفت في وقت سابق من هذا الشهر إنها تعتقد أن قراصنة مرتبطين بالحكومة الإيرانية كانوا يستهدفون حملة الرئيس ترامب الرئاسية، وكذلك المسؤولين الحكوميين، والأهداف الإعلامية، والإيرانيين المغتربين البارزين.

حاول القراصنة الإيرانيون اختراق 241 حسابا وتمكنوا بالفعل من أختراق أربعة حسابات على الرغم من أن أيا من تلك التي تم اختراقها لم تكن مرتبطة بالحملات الرئاسية أو المسؤولين الأمريكيين الحاليين أو السابقين، حسبما ذكرت مايكروسوف، التي رفضت متحدثة باسم الشركة تحديد المستهدفين، مشيرة إلى خصوصية العملاء.

حدث زيادة كبيرة في الهجمات الإلكترونية من إيران بعد إنسحاب الولايات المتحدة من الأتفاق النووي في مايوم 2018

حدث زيادة كبيرة في الهجمات الإلكترونية من إيران بعد إنسحاب الولايات المتحدة من الأتفاق النووي في مايو 2018

ذكرت رويترز وصحيفة نيويورك تايمز أن الهجمات استهدفت حملة إعادة انتخاب ترامب ، لكن لم يتسن تأكيد ذلك بشكل مستقل.

أشار تقرير النيويورك تايمز الذي أعتمد علي شخصين على علم بالهجمات، أن ترامب كان مستهدفًا  ولم يُسمح لهما بمناقشتهما علنًا، وقال إنه لم يتضح ما إذا كانت الحملة قد تم اختراقها بأي طريقة.

أبدت إيران أيضًا استعدادًا للقيام بحملات إلكترونية مدمرة عندما قام قراصنة إيرانيون في عام 2012 بشن هجوم على شركة النفط المملوكة للدولة أرامكو السعودية، حيث أطلقوا فيروسًا قام بمحو البيانات على 30 ألف جهاز كمبيوتر وترك صورة لعلم أمريكي محترق على الشاشات.

في عام 2016 ، اتهمت الولايات المتحدة المتسللين الإيرانيين بمجموعة من الهجمات الإلكترونية المتعاقبة على البنوك الأمريكية والنظام الإلكتروني لسد صغير خارج مدينة نيويورك.


خاص: إيجيبت14

المصدر: وكالات

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.